الرئيسية البرامج برنامج المهارات

يعمل على تحسين المخرجات التعليمية وتطوير المهارات الضرورية للقرن الواحد والعشرين فيوفر فرص للتعليم المبكر وتهيئة أطفالنا ليتمكنوا من بناء مسار مهني ناجح يؤمن استقلالهم المادي في المستقبل

ومهارات القرن الواحد والعشرين تمثل المعرفة والخبرة التي يجب على الطفل اتقانها لتحقيق النجاح المهني والحياتي وتشمل:

•    المهارات الأساسية: القراءة: الكتابة –  اللغة الإنجليزية – العلوم
•    مهارات التعلم والابتكار: الابداع – التفكير – حل المشكلات – التواصل - التعاون 
•    مهارات المعلومات والاعلام والتقنية: التعامل مع المعلومات – التواصل – التكنلوجيا 
•    مهارات حياتيه ومهنيه: المرونة – القدرة على التكيف – المبادرة - الإنتاجية 

ومن خلال هذا البرنامج يتم العمل على جزئيين:

1-    التعليم 
•    تنمية أجيال المستقبل.
•    محاربة التسرب العلمي.
•    اكتشاف مواهب الأطفال
•    مساعدتهم على تحديد مستقبلهم العلمي منذ الصغر.
•    اصبح متطلب اساسي بالنسبة للطفل قبل دخول المرحلة الابتدائية حصوله على الروضة والتمهيدي وهو تأهيل الطفل من الصغر حتى سن بلوغ المدرسة.

2-    التدريب 
ويتم من خلاله خلق البيئة المناسبة لتدريب الأطفال وتأهيلهم على اهم المهارات التي يحتاجها المجتمع وسوق العمل .
مشروع المهندس الصغير 

•    بالتعاون مع شركة المخترعون الصغار التي تختص بالبرامج التعليمية الترفيهية للأطفال ما بين سن 4 الى 18 سنه في مختلف التخصصات الهندسية من خلال الأنشطة التي توفر برامج تعليميه تسمح للصغار بتطبيق ما تعلموه في مجالات العلوم والرياضيات على ارض الواقع والعالم الافتراضي من خلال تجارب وتحديات شيقة وعلميه من برنامج المهندس الصغير والتي تمت من خلال برنامجين وهي مبادئ الهندسة والهندسة الإلكترونية .

1.     مشروع عدسات  

•    مشروع يهتم بدورات تدريبيه تعتمد على إﺷـﺮاك اﻟﺸـﺒﺎب ﻓـﻲ ﺗﺠـﺮﺑـﺔ ﺗـﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﻟـﻺﻧـﺘﺎج اﻟـﻤﺮﺋـﻲ ٢١ اﻷوﻟـﻰ ﻟـﺪﻳـﻬﺎ ﻓـﺮﺻـﺔ ذﻫـﺒﻴﺔ ﻟـﻐﺮس ﻣـﻬﺎرات اﻟـﻘﺮن اﻟـ  21ﺗﺴﻤﺢ ﻟﻬﻢ: .
•      ﻣـﻦ ﺗـﺼﻤﻴﻢ ، ﺑـﻨﺎء ﻣـﻬﺎرات اﻟـﻔﻨﻮن اﻹﻋـﻼﻣـﻴﺔ واﻟـﺘﻌﺮف ﻋـﻠﻰ ﻣـﺮاﺣـﻞ ﻣـﺎ ﻗـﺒﻞ اﻹﻧـﺘﺎج- اﻹﻧـﺘﺎج- وﻣـﺎ ﺑـﻌﺪ اﻹﻧـﺘﺎج وﺗﻄﺒﻴﻖ ﻣﻔﺎﻫﻴﻢ اﻟﻔﻨﻮن اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ ﻟﺘﻮﺻﻴﻞ اﻷﻓﻜﺎر اﻟﺮﺋﻴﺴﺔ ﻟﻠﺠﻤﻬﻮر اﻟﻤﺴﺘﻬﺪف .
•    تطﻮﻳﺮ اﻟﻘﺪرة ﻋﻠﻰ إﻧﺸﺎء وﺗﺤﻠﻴﻞ وﺗﻘﺪﻳﺮ اﻟﻤﻨﺘﺠﺎت اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ اﻟﻤﺨﺘﻠﻔﺔ .
•    اﺳــﺘﺨﺪام ﺗــﻘﻨﻴﺎت اﻟــﺘﻮاﺻــﻞ ﺑــﻄﺮق ﻣــﺒﺘﻜﺮة ﻟــﻘﺺ اﻟــﻘﺼﺺ واﺳــﺘﻜﺸﺎف اﻟــﺘﻨﻮع ﻓــﻲ اﻟــﻤﻔﺎﻫــﻴﻢ واﻟــﻤﻌﺎﻧــﻲ اﻟﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﻟﻬﺎ .
•    اﻟﻤﺸﺎرﻛﺔ اﻟﻔﻌﺎﻟﺔ ﻓﻲ ﻣﺤﻮ اﻷﻣﻴﺔ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ وﺗﻌﻠﻴﻢ اﻟﻔﻨﻮن اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ اﻟﻤﺨﺘﻠﻔﺔ. 
إن اﻟـﻌﺪﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻟﺘﺤـﺪﻳـﺎت اﻟـﺘﻲ ﺗـﻮاﺟـﻪ اﻟﺸـﺒﺎب اﻟـﻴﻮم ﻻ ﺳـﻴﻤﺎ ﻓـﻲ اﻷﺣـﻴﺎء واﻟـﻤﻨﺎﻃـﻖ اﻟـﻨﺎﻣـﻴﺔ هي نتيجة الأميه حيث لا يملك الآباء التعليم واﻟـﻮﻋـﻲ اﻻﺟـﺘﻤﺎﻋـﻲ وﻟـﻴﺲ ﻟـﺪﻳـﻬﻢ اﻟـﻤﻘﺪرة ﻋـﻠﻰ اﻟـﺪﻓـﻊ ﺑـﺄﺑـﻨﺎﺋـﻬﻢ ﻟـﺘﺤﻘﻴﻖ اﻟـﻨﺠﺎح 
لذلك  ﻳـﻤﻠﻚ اﻟﺸـﺒﺎب اﻟﻤﺸـﺘﺮﻛـﻴﻦ ﻓـﻲ اﻟـﺒﺮﻧـﺎﻣـﺞ ﻓـﺮﺻـﺔ ﻟـﻼﺳـﺘﻔﺎدة واﻟـﺘﻌﻠﻢ ﻟـﺘﻄﻮﻳـﺮ ﻣـﺤﺘﻮى ﻣـﺒﺘﻜﺮ وﻫـﺎدف ﻳﺘﺤـﺪث إﻟـﻰ أﻫﺎﻟﻴﻬﻢ وﻣﺠﺘﻤﻌﺎﺗﻬﻢ، وأي ﺷﺨﺺ ﻳﻤﻜﻨﻪ أن ﻳﺴﺎﻋﺪﻫﻢ ﻓﻲ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻗﺪراﺗﻬﻢ وﻣﻬﺎراﺗﻬﻢ. 
 اﻹﻧـﺘﺎج اﻟـﻤﺮﺋـﻲ ﻫـﻮ أداة ﻣـﺜﺎﻟـﻴﺔ ﻟﺨـﻠﻖ اﻟـﻮﻋـﻲ ﺣـﻮل اﻟـﻌﺪﻳـﺪ ﻣـﻦ اﻟـﻘﻀﺎﻳـﺎ اﻟـﺼﻌﺒﺔ ﻣـﻦ ﺧـﻼل اﻟـﺘﻄﺮق ﻟـﻬﺎ ﻓـﻲ ﺷـﻜﻞ ﺗﻌﻠﻴﻤﻲ وﺗﺮﻓﻴﻬﻲ.

2.    مشروع القارئ الحكيم والمعسكر 

تعد مرحلة الطفولة مرحلة حاسمة وذات اهمية خاصة في بناء شخصية الفرد وتنمية قدراته، وتكوين سلوكه وعاداته  , وهي المرحلة الأجدر بالاهتمام والرعاية من جميع النواحي، وليس من النواحي الصحية ً يحتاج إلى غذاء مشبع والغذائية كما هو متعارف عليه، فكما يحتاج جسم الطفل إلى غذاء فإن عقله أيضا بالخبرة الحسية والتفاعل مع البيئة التربوية، مما يؤكد أهمية تدريب الطفل على مهارات القراءة وتطوير القيم والسلوكيات .
                   محاور معسكر القائد وايزو:  
•    أساسيات بناء الشخيصة السليمة  
•    تعلم القيم والإستخلاف في الأرض  
•    تكوين الصداقات  
•    الاستمتاع بتعلم هواية تربية الخيول  ركوب الخيل  شجاعة الفارس 

3.    مشروع حكاوي 
في القرن الحادي والعشرين ومن متطلبات عصرنا الحالي ومايضم من ثورة في عالم التواصل والاتصال  ، بات من الضروري أن يطور جميع الأفراد الفهم والقدرة على التعبير عن أفكارهم بإبداع. ولذلك، ترغب الجمعية الخيرية  الأولى ومن منطلق تحقيق هدفها في تطوير مهارات القرن الواحد والعشرين في توظيف التعليم  التجريبي للشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15-18 سنة مع التركيز على مهارات البحث حيث ان الاهتمام وتطوير هذه  المهارات تتيح لشبابنا أن يستعدوا لخوض تحديات متنوعة ويصنعوا لأنفسهم فرص عمل متعددة.
وقد قامت الجمعية الأولى بالتعاون مع جامعة دار الحكمة بتصميم مشروع مبتكر وحديث، مخصص لمساعدة 30 شابة وشاباً من الفئة ذات الدخل المحدود في جنوب جدة.
ويتضمن المشروع ورش عمل لتطوير مهارات البحث والتفكير النقدي والإبداع والتعبير عن الذات، إلى جانب سرد القصص والعمل الجماعي والتعاون وجلسات عمليه تتيح لهم تطبيق هذه المهارات عمليا
وسيفيد المشروع الطلاب عبر تعليمهم كيفية إجراء تحليل للأبحاث وتقديم نتائج الأبحاث باستخدام وسائل التواصل الإبداعي مثل فن الأداء والموسيقى والتصوير وغيرها الكثير.
ويقود المشروع فريق من المتطوعين والمدربين والمرشدين المحترفين. ومن المقرر أن يختتم بمعرض جماعي يروي قصص الشباب "حكاوي" باسلوب إبداعي مبتكر.